إستكمال: حبيبتي..احبك..أحب ما ظهر منك وما بطن..

الجزء الأول
حبيبتي..لعلكٍ الآن تظنين أنني مصاب بلوثة عقلية أو مختل أو لا أعلم ماذا أفعل..
ثقي تماماً إني أعرف كل ما أفعل وما سينتج عنه وراضٍ كل الرضا عن هذا..
أعلم أن وجودك في هذه الحقيقة سينتهي..
ولن يتبقى منك سوى بشرة ناعمة تكسو عضلات رقيقة تغلف عظاماً نحيلة، وبعض الأكسسوار الداخلي ذي الرائحة النتنة لكن سأحبها ﻷنها أنت..
تعلمين تماماً أنك الوجود بالنسبة لي..
وتعلمين أيضاً أن هذا يعميني عن الرؤية وعن التفكير..
لذا يجب أن يسقط الوجود ﻷرى ما الذي يوجد خلفه..
لا أريد أن أفكر أو أن أعتقد بل أريد أن أرى..
ها أنت تفوقين من المخدر وتفتحين عينيك برقه..كم اشتقت إليك..

Advertisements
1 comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: